تعاون مشترك بين جامعتي"الالكترونية الاهلية" و"اسوان" في المجالات التعليمية

كتب : مريم معتز

 

التقي الدكتور هشام عبد السلام رئيس الجامعة المصرية للتعلم الالكتروني-الاهلية-  الدكتور احمد غلاب رئيس جامعة اسوان،  حيث بحث الجانبات اوجة التعاون المشترك بين الجامعتين وتبادل الخبرات العلمية واعضاء هيئة التدريس، بهدف تكاتف الجهود بين الطرفين لخدمة العملية التعليمية، وتحقيق الاستغلال الأمثل للإمكانيات العلمية والمادية المتوفرة لدى الطرفين، وذلك في ضوء الدور المهم الذي تلعبه الجامعة الالكترونية في تطويع التكنولوجيا في العملية التعليمية ، والإسهام في نشر وترسيخ مهارات التعلم بين الطلاب على نحو يمكنهم من البحث عن المعرفة واكتسابها وإنتاجها، وريادتها في مجال التعليم عن بعد والذي اصبح مجال دراسي وتعليمي لا غني عنه في ظل تداعيات ازمة كورونا.

 

واعرب الدكتور هشام عبد السلام رئيس الجامعة عن  سعادته باللقاء وتواجده علي ارض الحرم الجامعي لجامعة اسوان،والتي تعد من الجامعات الرائدة في مصر، ولها مكانة علمية وبحثية متقدمة بين الجامعات المصرية والعربية، وبها العديد من نقاط التميز العلمي والبحثي، وأنه يتطلع وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة الالكترونية إلى التعاون المثمر مع جامعة اسوان لتقديم خدمات في كافة المجالات التعليمية  والبحثية والاكاديمية لمركز الجامعة بأسوان، مما سيعود بالنفع على الطلاب والباحثين والعلماء بالجامعتين.

وأكد عبد السلام  ان رئيس جامعة اسوان يقدم كل الدعم لمركز الجامعة باسوان بصفة خاصة وللجامعة بصفة عامة ، وأنه يعمل علي تذليل كافة العقبات التي تواجه التعاون المشترك بين الطرفين، خاصة ما يتعلق بالدعم اللوجستي وتوفير قاعات الدرس للطلاب وتوفير شبكات الانترنت للوصول بمستوي عالي في المنظومة التعليمية المشتركة بين الجامعتين.

ومن جانبه قال الدكتورأحمد غلاب رئيس جامعة اسوان إنها تعد أول زيارة لجامعة أسوان وذلك بهدف توطيد أواصر التعاون المثمر والبناء بين الطرفين والعمل على بحث سبل التعاون مع الجامعة المصرية الإلكترونية وذلك في اطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي بتفعيل دور الجامعات الاهلية وأثرها البارز في تطوير المنظومة التعليمية.

 

وأضاف غلاب أن الجامعة المصرية للتعلم الإلكترونى الأهلية تم إنشائها منذ عام 2008 وبها كلية حاسبات وتكنولوجيا المعلومات وكلية إدارة الأعمال وتضم 12 فرع من جامعات مصر الحكومية وأن الدراسة تجمع ما بين الحضور عبر شاشات الفيديو كونفرانس وما بين الدراسة أونلاين وقد ظهرت ضرورة وأهمية الجامعة المصرية للتعلم الألكترونى في ظل مواجهة فيروس كورونا حيث أن طلاب الجامعة لم تتأثر دراستهم بل إستمرت بالوضع الطبيعي من خلال التعلم عن بعد ويحسب للجامعة المصرية للتعلم الإلكترونى إمكانية الدراسات التربوية العامة والمهنية والخاصة والماجيستير في هندسة البرمجيات واثر ذلك في تبادل الخبرات وثماره في التحول الرقمي.

وفي ختام اللقاء تبادلا كل من رئيسي الجامعتين الدروع  ايذانا بانطلاق حقبة جديدة من التعاون البناء بين الطرفين.


د.هويدا عزت

د.هويدا عزت

: الضابط الأخلاقي أساس العلاقة بين الزوجين
سامي الجمل

سامي الجمل

سامي الجمل يكتب: أساسيات براعة الكتابة في المحاماه
أيمن حسين

أيمن حسين

تدابير اقتصادية خفية
أسامة السويسي

أسامة السويسي

الأهلي خيره على الجميع